عاصفة سخرية من بايدن بعد خلطه بين تايلور سويفت وبيونسيه..”جريمة تستوجب العزل” حيث ان

تعرض الرئيس الأميركي جو بايدن لموجة جديدة من السخرية على شبكات التواصل الاجتماعي، بعد مازحه، خلال مشاركته في احتفال عيد الشكر التقليدي، بالعفو عن اثنين من الديوك الرومية، مما أثار حيرة نجمتي الموسيقى الأميركيتين تايلور سويفت وبيونسيه.

وقالت قناة فوكس نيوز إن بايدن، الذي احتفل بعيد ميلاده الـ81 أمس الاثنين، قام على ما يبدو بالخلط بين المغنيتين الأميركيتين بينما ضم على ما يبدو مغنياً مشهوراً آخر إلى المزيج.

وقال بايدن قبل أن يحاول “الآن وصل الديكان الروميان ليبرتي وبيل للتو إلى هنا. وعليهما التغلب على بعض صعوبات المنافسة. وعليهما العمل بجدية أكبر والتحلي بالصبر والاستعداد للسفر آلاف الأميال”. لمقارنة الديكين الروميين اللذين يسافران إلى واشنطن بحثًا عن… الحصول على تذكرة لحضور حفل موسيقي، رغم أنه ليس من الواضح أي جولة كان يشير إليها. ومضى يقول: يمكنك القول إن الأمر أصعب من الحصول على تذكرة لجولة عصر النهضة أو جولة بريتني، لأنهما في مكان أكثر دفئًا قليلاً في البرازيل.

ويبدو أن بايدن كان يشير إلى المغنية تايلور سويفت، لكنه كان يتحدث عن بريتني سبيرز.

ومازح جاك باندول، مدير اتصالات المجلس النرويجي للاجئين، بشأن خطأ بايدن وقال إنها جريمة تستوجب العزل.

ونشر الحساب البحثي للجنة الوطنية للحزب الجمهوري، على منصة X، مقطع فيديو لما قاله الرئيس بايدن، وأرفقه بتعليق: ما الذي يتحدث عنه بايدن؟

وقالت قناة فوكس نيوز إن بايدن كان يقارن بين “جولة النهضة العالمية” لبيونسيه وجولة “جولة العصور” لتايلور سويفت، حيث تحدث في البداية عن جولة النهضة ثم عاد للحديث عن الطقس في البرازيل، حيث أقامت سويفت جولتها الأخيرة.

كما ذكر بايدن بريتني سبيرز في نكتته التي ترجمها بعض مستخدمي تويتر إلى بريتني سبيرز. وقال أحد المستخدمين إن بايدن، 81 عاما، كان يحاول ألا يبدو كبيرا في السن، حيث مزج بين بيونسيه وتايلور سويفت وبريتني سبيرز.

كان هذا الخبر بعنوان عاصفة سخرية من بايدن بعد خلطه بين تايلور سويفت وبيونسيه..”جريمة تستوجب العزل” ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل