خالد عبد العزيز يكشف للشاهد كواليس اجتماعات الحكومة بعد 30 يونيو ودور لجنة الخمسين حيث ان

وقال المهندس خالد عبد العزيز، وزير الشباب والرياضة الأسبق، إنه كان يتابع عن كثب الرئيس السيسي عندما كان وزيرا للدفاع، منذ تعيينه في أغسطس 2012، وأنه يأمل مثل كل القوى الوطنية أن يخلصهم من هذه المشكلة. حكم الإخوان كما أراد المصريون.

وأضاف عبد العزيز، خلال حواره في برنامج “شاهد”، مع الإعلامي الدكتور محمد الباز، المذاع عبر فضائية “إكسترا نيوز”، أنه في الفترة التي أعقبت اندلاع ثورة 30 يونيو، كانت الأوضاع الأمنية غير مستقرة، لدرجة أن الحكومة اجتمعت في أماكن مختلفة في ذلك الوقت، وكان المشير السيسي وقتها يتكلم قليلا، لكنه كان حذرا في ملاحظاته، وكانت هناك رقابة دقيقة في متابعة ملفه من قبل كل وزير لأن كانت هناك ظروف جعلت الحكومة والأجهزة في حالة من التركيز، ولم يجيب المشير السيسي إلا على الأسئلة بالقدر الذي كان يطرحه خلال فترة استراحته، لكن الأنظار كانت عليه لأن الناس كانوا يرون ضرورة إجراء انتخابات رئاسية. ووضع خارطة الطريق.

وأضاف أنه في 3 يوليو الماضي، كان هناك حديث عن الدستور والانتخابات البرلمانية والانتخابات الرئاسية، وأنه تم تعديله، وأن الانتخابات الرئاسية قدمت على أساس مطالب الشارع والنخبة، مشيراً إلى أن اللجنة الخامسة للدستور أثارت اهتمام الناس بقراءته، حتى أن وزارة الشباب طبعت الدستور ووزعته مجانا ليقرأه الناس، وقيل وقتها أنه ليس من المهم أن يقول الناس “لا” أو “نعم”، لكن يجب عليهم قراءة ومعرفة المواد التي تم تعديلها في الدستور.

كان هذا الخبر بعنوان خالد عبد العزيز يكشف للشاهد كواليس اجتماعات الحكومة بعد 30 يونيو ودور لجنة الخمسين ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل