التخطي إلى المحتوى

معلومات الوزراء: مصر الـ 23 عالمياً والثانية عربياً بمؤشر خدمات التعهيد 2023 حيث ان

في إطار اهتمام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بمتابعة وتحليل كل ما يتعلق بالتقارير الاقتصادية الدولية والمؤشرات العالمية التي تهم أو تتعلق بأعمال الشركات المصرية، قدم المركز تحليلاً لحالة مصر موقف في الاستعانة بمصادر خارجية. مؤشر الخدمات الصادر عن شركة الاستشارات الإدارية العالمية “Kearney”. وبالنسبة لعام 2023، احتلت مصر المركز 23 من بين 78 دولة في مؤشر خدمات التعهيد، مسجلة 5.32 نقطة عام 2023، واحتلت المرتبة الثانية عربيا.

ويسلط التقرير الضوء على ما تشير إليه نتائج المؤشر من أن خدمات الأعمال التجارية إلى الخارج لا تزال تشهد نمواً قوياً عبر الحدود، حيث تسعى الشركات إلى خفض التكاليف وتوسيع مواهبها وتصبح أكثر فعالية من خلال الاستفادة بشكل أكبر من قاعدة المواهب العالمية. ونما سوق خدمات الأعمال العالمية من 624 مليار دولار أمريكي في عام 2022 إلى 681 مليار دولار أمريكي في عام 2023، ومن المتوقع أن ينمو بمعدل نمو سنوي مركب قدره 8٪ حتى عام 2027.

وقال مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار إن المؤشر يهدف إلى قياس التطورات الرئيسية في نماذج تقديم خدمات الأعمال وقدرة الدول على تقديمها، بناءً على 4 عوامل رئيسية هي: (الجاذبية المالية: تكلفة العمالة والبنية التحتية)، (ونسبة الجذب المالي: تكلفة العمالة والبنية التحتية). المهارات ومدى توفر الأفراد: كمية ونوعية مجموعة المواهب). )، (بيئة الأعمال: الجوانب السياسية والاقتصادية والتنظيمية والثقافية التي تؤثر على سهولة ممارسة الأعمال)، (والرنين الرقمي: المهارات الرقمية للقوى العاملة والنتائج الرقمية لنشاط الأعمال).

ويقول التقرير إن الدول الثلاث الأولى – الهند والصين وماليزيا – تواصل قيادة المؤشر، وذلك بفضل المزايا الهائلة التي تتمتع بها من حيث التكاليف والعمالة الوفيرة والمهارات القوية. وتظهر الهند والصين أيضًا علامات القوة في قدرات تجديد المواهب، مما يضعهما في المراكز الثلاثة الأولى: الهند والصين وماليزيا. مقدمة إلى التوافر العالمي للقوى العاملة في مجال التكنولوجيا.

كان هذا الخبر بعنوان معلومات الوزراء: مصر الـ 23 عالمياً والثانية عربياً بمؤشر خدمات التعهيد 2023 ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل