التخطي إلى المحتوى

قاتلة طفل صديقتها فى المنير الغربية: ضربته بالسلك لبكائه ومقصدتش أموته حيث ان

اعترفت المتهمة بقتل طفل في المنيرة الغربية، بتفاصيل ارتكابها الجريمة، وأخبرت محققي مديرية أمن الجيزة، أن الطفل ليس ابنها، بل هو ابنها. صديقتها، وكانت تربيه وتعتني به، لكنها غضبت من بكاءه المستمر فضربته.

وأضافت أن الضحية كان يبكي بشدة، ما دفعها إلى الاعتداء عليه بضربه بسلك كهربائي حتى فقد وعيه. وحاولت إنقاذه بنقله إلى المستشفى، لكن الأطباء أخبروها أنه توفي متأثرا بجراحه.

وأكدت المتهمة خلال اعترافها أنها لم تكن تقصد قتله وإنما تأديبه بسبب بكائه المستمر، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقها، فقررت النيابة حبسها 4 أيام على ذمة التحقيقات. .

وورد بلاغ لمديرية أمن الجيزة، يفيد بنقل طفل إلى المستشفى وعليه آثار تعذيب وتوفي متأثرا بجراحه.

وبعد التحريات تبين أن الطفل يبلغ من العمر عامين وأن مصفف شعر مقيم بالمنيرة الغربية هو من يقف وراء الجريمة. وبإلقاء القبض عليها، اعترفت أمام المقدم مصطفى الدكر، رئيس مباحث المنيرة الغربية، بأن المجني عليه نجل صديقتها، وأنها كانت تربيه، وأنها قامت بضربه بسبب بكاءه المستمر. وتوفي نتيجة الاعتداء عليها والضرب الذي ألحقته به.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتهم، وتحرير محضر بالواقعة، وفتحت النيابة العامة التحقيق.

كان هذا الخبر بعنوان قاتلة طفل صديقتها فى المنير الغربية: ضربته بالسلك لبكائه ومقصدتش أموته ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل