التخطي إلى المحتوى

حارس الأمن يعترف بقتل سائق داخل مصنع بالجيزة: ضايق إحدى العاملات فضربته بالنار حيث ان

قررت نيابة الجيزة العامة حبس حارس أمن خاص بأحد المصانع 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامه بقتل سائق بإطلاق النار عليه في الرأس والصدر والبطن بمصنع بأبو النمرس.

واعترف المتهم أمام جهات التحقيق بارتكابه الجريمة، مؤكداً أنه عمل حارساً بالمصنع لمدة 3 سنوات، فيما كان المجني عليه سائقاً لدى صاحب المصنع.

وأكد المتهم أن مشاجرة اندلعت بينه وبين السائق المجني عليه، انتهت بالسب والسباب والاعتداءات الجسدية، وذلك لمعارضة أحد عمال النظافة من المصنع، وحينها تدخل العمال للتصالح بينهما. .

وأضاف التحقيق أنه يوم الواقعة كان المجني عليه يسير باتجاه سيارة صاحب المصنع، فقام المتهم بالتعدي عليه بشتمه وإطلاق النار عليه من سلاح ناري (طبنجة). وحاول المجني عليه الفرار خوفا من المتهم والصعود إلى سطح المبنى الذي وجد فيه، إلا أن المتهم تبعه بالتسلق من خلفه وإطلاق عدة رصاصات أصابته في رأسه وبطنه ولاذ بالفرار. . .

وكشفت التحريات أن الحارس يعمل بالمصنع، فيما كان المجني عليه سائقاً لدى صاحب المصنع. وشهدت يوم الواقعة مشادة كلامية بينهما، تحولت إلى مشاجرة بسبب تحرش المجني عليه بأحد العاملين بالمصنع. العمال، ثم أطلق عليه النار فقتله.

وكلف المدعي العام الطبيب الشرعي بإجراء تشريح لجثة الضحية وإعداد تقرير فني عن الخصائص التشريحية للجسم لتحديد أسباب وظروف الوفاة. وطلب المدعي العام من عناصر الشرطة القضائية سرعة التحقيق في الحادث لمعرفة ملابسات الحادث.

ورد بلاغ لمديرية أمن الجيزة، يفيد بمقتل شخص داخل أحد المصانع بمنطقة أبو النمرس. وتوجهت المباحث إلى مكان الحادث، وتبين أن المجني عليه يعمل سائقاً لدى صاحب المصنع، وتبين أنه مصاب بطلق ناري أنهى حياته.

وبعد تكثيف التحريات توصلت المباحث إلى أن حارساً خاصاً يعمل بالمصنع يقف وراء الجريمة، بسبب تحرش المجني عليه بأحد عمال المصنع، ما دفع الحارس إلى مشاجرة معه وإطلاق النار عليه.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق المتهم، وتم تحرير محضر بالواقعة، وأحيل المتهم إلى النيابة العامة للتحقيق.

كان هذا الخبر بعنوان حارس الأمن يعترف بقتل سائق داخل مصنع بالجيزة: ضايق إحدى العاملات فضربته بالنار ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل