التخطي إلى المحتوى

ضبط شخص يستخدم الأطفال فى أعمال التسول والحصول على أموال المواطنين حيث ان

تمكنت الإدارة العامة لمباحث حماية الأحداث بقطاع الشرطة المتخصصة من القبض على (عاطل «ذو معلومات جنائية» – مقيم بمحافظة القاهرة) لقيامه باستغلال الأطفال القُصّر في التسول والتسول من المارة والاستيلاء على مكاسبهم مقابل أموالهم. سوف يستخدمون شرطة العجوزة بالجيزة كمكان لممارسة أنشطتهم الإجرامية. وبحوزته قاطع أبيض اللون وبرفقته 3 أطفال قاصرين.

وبسؤال المجني عليهما اعترفا بقيام المتهم باستغلالهما بالتسول كما ذكر، وبمواجهة المتهم اعترف بنشاطه الإجرامي على النحو المذكور.

تم اتخاذ الإجراءات القانونية والتنسيق مع الجهات المعنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه الضحايا.

ويعاقب القانون المصري المتسول بعقوبة جنائية تختلف مدتها حسب الحالة. حدد القانون رقم 49 لسنة 1933 عدة مواد لجرائم التسول. المادة رقم (1): يعاقب بالسجن مدة لا تزيد على شهرين كل شخص حسن الخلق، ذكرا أو أنثى، بلغ خمس عشرة سنة فأكثر. المتسول في الطريق العام أو في المحلات أو الأماكن العامة، ولو ادعى أو ادعى تقديم خدمة للغير، أو عرض ألعاباً، أو باع شيئاً.

مادة (2) : يعاقب بالغرامة كل شخص غير صحي وجد في الأحوال المبينة في المادة السابقة نفسه متسولاً في بلدة أو قرية نظمت لها ملاجئ ويمكن له الانضمام إليها. السجن لمدة لا تزيد على شهر واحد.

Article 3 : Tout mendiant qui, dans les circonstances décrites à l’article 1, prétend être blessé ou handicapé ou utilise tout autre moyen de tromperie pour gagner la sympathie du public, sera puni d’un emprisonnement d’une durée n’excédant pas ثلاثة أشهر.

مادة (4): كل من دخل منزلاً أو مكاناً مجاوراً له بقصد التسول، يعاقب بالعقوبة المنصوص عليها في المادة السابقة.

مادة (5): يعاقب بذات العقوبة كل متسول وجد في حيازته أشياء تزيد قيمتها على مائتي قرش ولم يتمكن من إثبات مصدرها.

كان هذا الخبر بعنوان ضبط شخص يستخدم الأطفال فى أعمال التسول والحصول على أموال المواطنين ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل