التخطي إلى المحتوى

ظاهرة «القمر العملاق»

ظاهرة «القمر العملاق»

رصدت عدسة «واس» من شواطئ البحر الأحمر، القمر البدر العملاق الرابع والأخير لهذا العام؛ حيث كان حجمة الظاهري أكبر بحوالي 8 % وأكثر إضاءة بحوالي 16 % عن المتوسط، ويُسمى قمر الحصاد في هذا الوقت من السنة.

ظاهرة «القمر العملاق»

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبوزاهرة، مساء اليوم، إن قمر الحصاد العملاق كما كان يُسمى قديماً أشرق بعد غروب الشمس من الأفق الشرقي وقد كان باللون الوردي أو البرتقالي وسيبقى مشاهداً إلى أن يغرب بعد شروق شمس السبت ، كما أن اللون الوردي أو البرتقالي الذي ظهر به القمر أثناء شروقه فهو بسبب الغلاف الجوي لكوكب الارض ، حيث تعمل مكوناته على بعثرة الضوء الأبيض المنعكس عن القمر، بحيث تتشتت ألوان الطيف الأزرق ذات الطول الموجي القصير وتبقى ألوان الطيف الأحمر ذات الطول الموجي الطويل التي تصل إلى أعيننا”.

ظاهرة «القمر العملاق»

يُشار إلى أنه خلال الليالي المقبلة سيشرق القمر متأخراً بحوالي الساعة كل يوم، وبعد بضعة أيام سيكون مشاهدًا فقط في سماء الفجر والصباح الباكر وفي ذلك الوقت يصل إلى مرحلة التربيع الأخير بعد أسبوع من طور البدر المكتمل.