التخطي إلى المحتوى

حكاية وطن.. جهود وزارة الرى لمواجهة التحديات المائية خلال 9 سنوات حيث ان

على مدى 9 سنوات بذلت وزارة الموارد المائية والري جهودا كبيرة لمواجهة التحديات المائية الناجمة عن محدودية الموارد المائية والآثار السلبية للتغير المناخي من خلال تنفيذ العديد من المشاريع الكبرى في مجال إعادة استخدام مياه الصرف الزراعي بهدف – تنفيذ مشروعات التوسع الزراعي لضمان الأمن الغذائي ومكافحة التصحر مثل مشروع بحر البقر والحمام والمحسمة، حيث تبلغ كمية المياه المعاد استخدامها في مصر حوالي 21 مليون م3/يوم.

وفي التقرير التالي نتعرف على أهم التفاصيل:

1- انتهت الوزارة من إنشاء محطة معالجة مياه الصرف الصحي في بحر البقر المدرجة في موسوعة غينيس للأرقام القياسية كأكبر محطة لمعالجة المياه في العالم بطاقة 5.60 مليون م3/يوم. وحدات بسعة 1.40 مليون م3/يوم/وحدة.

2- نفذت وزارة الموارد المائية والري العديد من الأعمال في إطار المشروع مثل الأعمال الترابية والأعمال الصناعية لتحويل مسار مصرف بحر البقر وإنشاء 3 قنوات ومحطتي رفع على الطريق الجديد مسار مصرف بحر البقر، وإنشاء 7 جسور، و6 قنوات، وعدد 2 قنوات من الخرسانة المسلحة، ومجرى تصريف. طوارئ، و36 عملاً إضافياً: لوحات كهربائية – إخلاءات خاصة – إخلاء توصيلات – صمامات – مجاري في نهايات الترع – إلخ. .

3- يتم تنفيذ مشروع خطوط النقل المائي من محطة معالجة مياه الصرف الصحي في بحر البقر إلى مناطق الاستصلاح بشمال ووسط سيناء. ويتضمن خطين لخطوط الأنابيب بطول 105 كيلومترات و18 محطة رفع.

3- يجري تنفيذ مشروع مسار نقل مياه الصرف الزراعي بغرب الدلتا لمحطة معالجة مياه الحمام والذي يضم 12 محطة رفع ومسار نقل بطول 174 كم ( يتكون من طريق مفتوح بطول 92 كم) ومسار أنابيب بطول 22 كيلومتراً، بالإضافة إلى تأهيل المجاري المائية القائمة بطول 60 كيلومتراً). ) مما يؤدي إلى إنشاء محطة المعالجة قيد الإنشاء بطاقة 7.50 مليون م3/يوم، بالإضافة إلى إعادة تأهيل الممرات المائية القائمة بطول 60 كيلومتراً وإنشاء 15 محطة رفع.

كان هذا الخبر بعنوان حكاية وطن.. جهود وزارة الرى لمواجهة التحديات المائية خلال 9 سنوات ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل