التخطي إلى المحتوى

جوتيريش يدعو للاحترام المتبادل وتعزيز التنوع والعدالة وقوة العمل السلمى حيث ان

ظهر ذلك – بحسب مركز الأمم المتحدة للإعلام – في رسالته بمناسبة اليوم العالمي للاعنف الذي يحتفل به في 2 أكتوبر من كل عام، والذي يصادف تاريخ ميلاد المهاتما غاندي زعيم حركة استقلال الهند و رائد فلسفة واستراتيجية اللاعنف.

ودعا الأمين العام إلى تذكر حكمة غاندي عندما قال: إن قدرتنا على تحقيق الوحدة في ظل التنوع ستضيف جمالا إلى حضارتنا وتكون بمثابة حجر زر لاختبارها. وحذر غوتيريش من أن عالمنا “يواجه تحديات خطيرة: تزايد التفاوتات، وتصاعد التوترات، وانتشار الصراعات التي تؤدي إلى تفاقم الفوضى المناخية”.

وأشار غوتيريس إلى أن الانقسامات تتعمق في البلدان: فالديمقراطية مهددة، في حين أن خطاب الكراهية والتعصب آخذ في الارتفاع. وشدد على أننا قادرون على التغلب على هذه الآفات ورسم الطريق نحو مستقبل أفضل وأكثر سلاما.

وقال غوتيريش: “يمكننا تحقيق ذلك إذا فهمنا – كما فهم غاندي قبلنا – أن التنوع الرائع الذي يميز عائلتنا البشرية هو كنز وليس تهديدا”. “إذا استثمرنا في الوئام الاجتماعي، ولدينا الشجاعة للتوصل إلى حلول وسط، وعقدنا العزم على التعاون.

كان هذا الخبر بعنوان جوتيريش يدعو للاحترام المتبادل وتعزيز التنوع والعدالة وقوة العمل السلمى ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل