التخطي إلى المحتوى

زى النهارده.. الأهلى يزيح الستار عن نجمه مختار مختار بقرار من هيديكوتى حيث ان

في مثل هذا اليوم 3 أكتوبر 1975، أشرك الأهلي بقيادة المجري هيديكوتي، لاعبه الصاعد مختار علي مختار، القادم من نادي إيسكو في بداية الموسم الكروي الجديد، في مباراة الفريق أمام كفر الشيخ. . في ملعبه، وفاز الأهلي حامل اللقب بفضل هدفين دون رد سجلهما طاهر آل الشيخ ومحمود الخطيب خلال فعاليات الجولة الثانية في بطولة المجموعات.

ولد مختار مختار في 17 أغسطس 1954. بدأ مشواره الكروي في نادي إيسكو الذي كان يضم في نفس الوقت: حمدي نوح، أحمد أبو رحاب، ياسر المحمدي وآخرين، قبل أن ينضم إلى نادي الآل-الأهلي في البداية. . من موسم 1975-1976. وكان هدفه الأول. مباراة رسمية مع الأهلي في مباراته الثانية أمام المنيا بالقاهرة يوم 12 أكتوبر 1975.

مع الأهلي، حقق مختار مختار مجده الشخصي، حيث لعب مع الفريق الأحمر أكثر من 190 مباراة رسمية، سجل فيها 32 هدفا، وفاز مع الأهلي بـ 10 بطولات في تسع سنوات، منها 6 بطولات دوري، 3 مصري. ألقاب الكأس، بالإضافة إلى دوري أبطال أوروبا وبطولة أفريقيا.

واستمر مختار مع الأهلي حتى اعتزاله نهاية موسم 1983–84، عندما كان عمره أقل من 30 عامًا، إثر الإصابة الخطيرة التي تعرض لها خلال آخر مباراة رسمية له أمام المقاولون العرب. ومرت حتى أصيب مختار في كرة مشتركة مع سعيد الشيشيني الذي سقط بكامل جسده على ركبة مختار. أصيبت ساقه بالضمور وخضع لعدة عمليات جراحية، إلا أن ساقه اليمنى استمرت تؤلمها بعد أن تدرب بقوة وعنف لاستعادة سرعته، لكنه لم يتمكن من ذلك، فقرر الانسحاب، وتأكيدا لأخلاقه العالية، وأصر على حضور مباراة شرفه التي أقيمت يوم 24 يناير 1986 بشرط التواجد في الملعب رافعا يده في يد سعيد الشيشيني قائد الذئاب. وأعلن الجبل للجميع أن الشيشيني لم يتعمد إيذائه وأنه لا يحمل له ضغينة. استقبل الجمهور هذا الموقف بكل سرور وبعد مطالبة زملاء مختار في الملعب بالانتقام منه، قررت اللجنة الدولية للعب النظيف، التي جاءت من منظمة اليونسكو في باريس، منح مختار جائزة “الإبداع الرياضي” عام 1985. وتسلمها في سبتمبر/أيلول الماضي. 25, 1986.

آخر مباراة رسمية لمختار مختار كانت أمام المقاولون العرب في 11 نوفمبر 1983، وسجل الهدف الوحيد في المباراة.

ومع منتخب الفراعنة، انضم مختار مختار إلى منتخب أمم أفريقيا عام 1976، كما شارك في أمم 1980، ولعب مع المنتخب نحو 43 مباراة سجل خلالها ستة أهداف.

وبعد اعتزاله انتقل مختار إلى مجال التدريب وتولى مسؤولية قطاع الناشئين بالأهلي، ثم تمت ترقيته إلى مدرب عام مع بداية موسم 2000/2001 وقاد الفريق كمدير فني قبل قدوم مختار. ديكسي الألمانية. واستمر لمدة عامين مع الفريق وفاز بثلاثة ألقاب.

بدأ بعد ذلك مشواره في الأندية المصرية كرجل أول في الجهاز الفني، بداية من غزل المحلة في موسم 2002-2003 وحتى اليوم، والذي تولى خلاله تدريب العديد من الفرق أبرزها بتروجت الذي فاز به في موسم 2006-2006. موسم 2007، وإنبي الذي حقق معه بطولته الوحيدة كمدير فني وهي كأس مصر 2011. وعلى حساب الزمالك، درب أيضا المصري والاتحاد السكندري والإنتاج الحربي.

كان هذا الخبر بعنوان زى النهارده.. الأهلى يزيح الستار عن نجمه مختار مختار بقرار من هيديكوتى ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل