التخطي إلى المحتوى

سلوفينيا ترفع علم فلسطين على المبنى الحكومي بالعاصمة ليوبليانا حيث ان

رفعت سلوفينيا، الجمعة، العلم الفلسطيني على المبنى الحكومي في العاصمة ليوبليانا، غداة الاعتراف الرسمي بالدولة الفلسطينية.

ووضعت الحكومة السلوفينية العلم الفلسطيني بجانب علم بلادها وعلم الاتحاد الأوروبي في المبنى الحكومي.

سلوفينيا تعترف بفلسطين

وأعلن رئيس الوزراء السلوفيني روبرت جولوب، الخميس، اعتراف بلاده بدولة فلسطين، وهي الدولة الرابعة التي تتخذ خطوة مماثلة خلال يومين.

وقال غولوب في بيان عقب اجتماع الحكومة إن الحكومة قررت الاعتراف بفلسطين دولة مستقلة ذات سيادة على حدود عام 1967، وفقا للقانون الدولي وقرارات مجلس الأمن الدولي.

وأضاف جولوب أن “هذا القرار يحمل رسالة واحدة فقط وهي مطلبنا بوقف الأعمال العدائية (في غزة) والإفراج الفوري عن الرهائن”.

وتابع: “هذا القرار ليس ضد دولة إسرائيل أو ضد أي شخص آخر”، مشيراً إلى أن الحكومة سترفع القرار إلى البرلمان مع طلب الدعم من النواب.

ومن المتوقع أن يجتمع البرلمان السلوفيني الأسبوع المقبل لبحث الاعتراف بدولة فلسطين.

وأعلنت إسبانيا والنرويج وإيرلندا، الثلاثاء، اعترافها بدولة فلسطين، ليرتفع عدد الدول التي تعترف بها إلى 147 من أصل 193 دولة في الجمعية العامة للأمم المتحدة.

تصريحات وزير خارجية سلوفينيا

وقالت وزيرة الخارجية السلوفينية تانيا فاجو: “نريد مناقشة آفاق قيام السلطة الفلسطينية بحكم غزة وأفضل السبل للتفاوض من أجل عقد مؤتمر للسلام. »

وشددت على أن الرسالة الأساسية لقرار الاعتراف بالدولة الفلسطينية هي الدعوة للسلام.

وأعرب فاغو عن قلق بلاده إزاء “الفظائع المرتكبة ضد السكان المدنيين والنساء والأطفال في غزة”.

وأشارت إلى أن إسرائيل أهملت بشكل واضح قرار محكمة العدل بشأن رفح والذي يهدف إلى حماية المدنيين.

فلسطين ترحب بقرار سلوفينيا

رحبت الرئاسة الفلسطينية بقرار الحكومة السلوفينية الاعتراف بدولة فلسطين دولة مستقلة ذات سيادة، وهو القرار الذي أعادته الحكومة إلى مجلس النواب السلوفيني للموافقة عليه يوم الثلاثاء المقبل.



وأكدت الرئاسة الفلسطينية – في بيان لها اليوم الخميس – أن هذه الخطوة الشجاعة والحكيمة تثبت أواصر الصداقة بين الشعبين والبلدين الصديقين، كما تثبت استعداد حكومة وشعب سلوفينيا لدعم الشعب الفلسطيني وقضاياه. الحقوق غير القابلة للتصرف وغير القابلة للتصرف. حقوقهم المشروعة في أرضهم ووطنهم، وكذلك حقهم في تقرير المصير.



وأكدت أن هذا القرار الحكيم جاء من سلوفينيا الصديقة وكان مساهمة محمودة من الدول التي تؤمن بحل الدولتين كخيار يتبع الإرادة والشرعية الدولية كخيار استراتيجي ويساهم في إنقاذ هذا الحل من الضغوط. التدمير الممنهج ويساهم في ضمان الأمن والسلام والاستقرار للجميع.



وحثت الرئاسة دول العالم، وخاصة الدول الأوروبية التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين، على القيام بذلك على أساس الشرعية الدولية وقرارات الحدود الصادرة في 4 يونيو 1967، بما في ذلك قطاع غزة والضفة الغربية. بما فيها القدس الشرقية، والاقتداء بإسبانيا وإيرلندا والنرويج وسلوفينيا، التي اختارت طريق دعم تحقيق السلام والاستقرار وترسيخ قواعد الشرعية الدولية والقانون الدولي، وبالتالي الدول التي اعترفت به. دولة فلسطين أصبحت 148 دولة.



وأعربت الرئاسة الفلسطينية بهذه المناسبة عن شكرها للدول والشعوب الشقيقة والصديقة التي ساهمت في الوصول إلى هذه المرحلة، كما أعربت عن شكرها للجنة الوزارية العربية الإسلامية التي تواصل جهودها واتصالاتها وزياراتها المقدرة في هذا الشأن. . .



وأشادت بالجهود التي تبذلها اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ووزارة الخارجية والمغتربين وسفارات دولة فلسطين وكافة الأجهزة ذات العلاقة.

كان هذا الخبر بعنوان سلوفينيا ترفع علم فلسطين على المبنى الحكومي بالعاصمة ليوبليانا ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل