التخطي إلى المحتوى

الشرطة الكندية تفتح تحقيقا بعد تعرض معبد يهودى للهجوم في فانكوفر حيث ان

بدأت شرطة فانكوفر ورجال الإطفاء تحقيقًا كاملاً يوم الجمعة بعد اندلاع حريق الليلة الماضية عند مدخل كنيس شارا زيديك في شارع أوك. وتقول الشرطة إنه كان حريقًا متعمدًا وتعتبره “جريمة كراهية” محتملة.



قامت شرطة فانكوفر بالتحقيق وأعلنت إعادة فتح المعبد الذي أصبح آمنًا الآن.



وتعتزم الشرطة زيادة الدوريات الأمنية حول المؤسسات اليهودية المحلية والتواصل مع كافة المنظمات اليهودية.



وأدان رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو الحادث، قائلا -على منصة “إكس”- “لا يمكن أن نسمح باستمرار هذه الكراهية أو أعمال العنف هذه. هذه ليست كندا التي نريد أن نكون عليها”.



ويأتي هذا الحادث بعد أن تعرض كنيس بيت تكفا في مونتريال لمحاولة إلقاء قنبلة حارقة في نوفمبر الماضي.

كان هذا الخبر بعنوان الشرطة الكندية تفتح تحقيقا بعد تعرض معبد يهودى للهجوم في فانكوفر ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل