التخطي إلى المحتوى

لويد أوستن يؤكد أهمية الحفاظ على خطوط الاتصال بين الجيشين الأمريكى والصينى حيث ان

أكد وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن على أهمية الحفاظ على خطوط اتصال عسكرية مفتوحة ومتعددة المستويات بين الولايات المتحدة والصين خلال اجتماعه مع وزير الدفاع الصيني دونج جون.

والتقى الوزيران في سنغافورة على هامش حوار شانغريلا. مناقشة العلاقات الدفاعية بين الولايات المتحدة والصين، فضلاً عن القضايا الأمنية الإقليمية والعالمية.

وشدد أوستن -في بيان لوزارة الدفاع الأميركية الجمعة- على أهمية احترام حرية الملاحة في أعالي البحار التي يكفلها القانون الدولي، لا سيما في بحر الصين الجنوبي، مضيفا أن “الولايات المتحدة ستواصل الطيران، للإبحار. والعمل بأمان ومسؤولية حيثما يسمح القانون الدولي بذلك. كما ناقش الجانبان الحرب في روسيا ودور الصين في دعم القاعدة الصناعية الدفاعية الروسية.

كما أعرب أوستن عن مخاوفه بشأن الاستفزازات الأخيرة التي قامت بها كوريا الشمالية، بما في ذلك مساهمتها المباشرة في الهجوم الروسي المستمر على أوكرانيا.

ويأتي هذا الاجتماع بعد مؤتمر عبر الفيديو عقده الوزير في 16 أبريل مع نظيره الصيني. وقال مسؤولون بوزارة الدفاع الأمريكية إنهم سيواصلون المناقشات النشطة مع المسؤولين الصينيين بشأن الارتباطات المستقبلية بين مسؤولي الدفاع والجيش على مستويات متعددة.

وأعرب أوستن عن قلقه بشأن سلوك الصين القسري تجاه الفلبين، مؤكدا أن التزام الولايات المتحدة تجاه حليفتها “صارم”.

وأعرب عن مخاوفه بشأن دعم الصين لقطاع الدفاع الروسي، وأخبر وزير الدفاع الصيني أنه إذا استمر هذا الدعم، فسيتعين على الولايات المتحدة وحلفائها اتخاذ إجراءات إضافية. كما أخبر أوستن نظيره الصيني أن التطوير المتزايد لقدرات الصين النووية والفضائية والسيبرانية؛ وهذا مصدر قلق للولايات المتحدة.

كان هذا الخبر بعنوان لويد أوستن يؤكد أهمية الحفاظ على خطوط الاتصال بين الجيشين الأمريكى والصينى ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل