التخطي إلى المحتوى

تجديد حبس متهمين بقتل طفل شبرا الخيمة وتصويره واستخراج أعضائه 45 يوما حيث ان

قررت جهات التحقيق في شبرا الخيمة بمحافظة القليوبية تجديد حبس المتهمين “الأول والثاني” في قضية مقتل طفلة من شبرا الخيمة. 15 عاماً، في شقة بشبرا الخيمة، على ذمة التحقيق. كما أمرت النيابة بإخلاء سبيل المتهم الثالث “والد المتهم، حيث بدأت الواقعة بقيام المتهم الأول باستدراج الطفل وتخديره بتصوير نفسه على الهواء مباشرة مع آخر”. المتهم في الكويت أثناء مقتله وكان يقوم باستخراج الأحشاء من الجثة ووضعها في أكياس بجانبه.

كشفت تحقيقات النيابة العامة تفاصيل مثيرة حول واقعة اكتشاف جثة طفل 15 عاماً داخل شقة بشبرا الخيمة، والتي بدأت عندما كان المتهم يصور نفسه على الهواء مباشرة مع متهم آخر في الكويت أثناء وجوده قتله واستخراج الأحشاء من الجثة ووضعها في أكياس بجانبه.

ونشر “اليوم السابع” النقاط التالية، أبرز اعترافات المتهمين في القضية:

المتهم الثاني في هذه القضية :

– طلبت قتل الطفل وتصويره من أجل بيع الفيديوهات لمواقع معينة مقابل مبالغ مالية.

– مقتل طفل ليس الأول، وقد ارتكبت القضية عدة مرات.

– أبيع الفيديوهات بمبلغ كبير من المال، وهذا هو الدافع وراء طلب قتل الطفل.

فتحت النيابة العامة تحقيقاً مستفيضاً وعاجلاً في القضية رقم 1820 لسنة 2024 مأمور إداري قسم أول شبرا الخيمة، بشأن اكتشاف جثة طفل يبلغ من العمر خمسة عشر عاماً بإحدى الوحدات السكنية المستأجرة شقق سكنية .

وبحسب بلاغ صحفي للنيابة العامة، فإن معاينة النيابة العامة لمكان الحادث، كشفت عن وجود جثة الضحية، وقد تم إخراج جزء من أحشائها ووضعها في كيس بجوار الجثة. ومكن التحقيق من التعرف على هوية صاحب الحادث. بالحادثة، حيث تم القبض عليه واستجوابه.

واعترف المتهم بارتكاب الواقعة بناء على طلب أحد المصريين المقيمين بدولة الكويت، والذي تعرف عليه عبر إحدى شبكات التواصل الاجتماعي التي تتاجر بالأعضاء البشرية، والذي طلب منه اختيار أحد الأطفال لسرقة أعضائه البشرية. مقابل مبلغ خمسة ملايين جنيه، وبعد اختيار ضحيته وعرضها عليه عبر تقنية “مكالمة الفيديو”، طلب منه الانتحار بهدف سرقة أعضائه البشرية، على أن تتم العملية. كما سيتم نقل عملية استخراج الأعضاء عبر تقنية “مكالمة الفيديو”، وأخبره أنه سيتم إبلاغه بالخطوات التالية بعد ذلك، ولكن بعد تنفيذ ما طلب منه، طلب منه تكرار العلاقة مع شخص آخر. للحصول على المبلغ المتفق عليه، إلا أنه تم القبض عليه قبل ذلك. وبعد التفتيش، لم تجد النيابة العامة أي معدات طبية تشير إلى أن الهدف كان الاتجار بالأعضاء البشرية.

وكشفت التحقيقات أن المتهم المصري المقيم في الكويت استخدم هاتفًا محمولًا مزودًا بشريحة اتصال خاصة بوالده لارتكاب الجريمة. وبناء على تعليمات مستشار النائب العام، قامت إدارة التعاون الدولي بمكتب النائب العام بذلك. الاتصال بالجهات المعنية في دولة الكويت والإنتربول الدولي؛ مما أدى إلى القبض على المتهم ووالده وبحوزتهما الأجهزة الإلكترونية، وتم ترحيلهما إلى مصر.

واعترف المتهم الذي حرض المتهم الرئيسي على قتل الطفل – الذي تجاوز الخامسة عشرة من عمره – بأنه هو الذي أمر الجاني بارتكاب الجريمة، كما أشار في اعترافاته، حفاظاً على الصور المرئية للطفل. كما اعترف بارتكابه هذا الفعل في عدة مناسبات. ، ويتم التحقق من صحة ذلك من خلال فحص الأجهزة الإلكترونية للمتهم ووالده الذي تم القبض عليه معه ونفى علاقته بهذه الأحداث، وما زالت التحقيقات مستمرة.

كان هذا الخبر بعنوان تجديد حبس متهمين بقتل طفل شبرا الخيمة وتصويره واستخراج أعضائه 45 يوما ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل