التخطي إلى المحتوى

بطولة أفريقيا تكشف مشروع فيتوريا الوهمي وبناء جيل جديد لمنتخب مصر حيث ان

رغم تصريحات البرتغالي روي فيتوريا المدير الفني لمنتخب مصر بعد توقيعه مع اتحاد الكرة بأنه يريد بناء جيل قوي هدفه الأهم المشاركة في كأس العالم 2026 وأنه سيعمل على ذلك. اختيار لاعبين محترفين شباب مميزين في أوروبا، مثل صلاح باشا لاعب أودينيزي، وربما نرى المنتخب الوطني. وسيستقبل المصري بحلته الجديدة اللاعبين الشباب لأول مرة في بطولة كأس الأمم الأفريقية المقبلة، لكن بطولة أفريقيا 2023 أكدت أن فيتوريا يمتلك مشروعا وهميا.

وكان المنتخب المصري في بطولة أفريقيا هو الأكبر من حيث متوسط ​​العمر، بحسب موقع “sportsworld Ghana”، في أمم أفريقيا، وهو ما ينفي تصريحات فيتوريا بعد التعاقد معه ويكشف عن المشروع الوهمي الذي أطلقه المدرب البرتغالي في البطولة. بداية عقده مع اتحاد الكرة، وعلى عكس أغلب الفرق. ولا يوجد لاعبون تحت سن 23 عامًا في قائمة منتخب مصر المشاركين في بطولة أفريقيا، وهو ما أدى إلى ظهور المنتخب المصري كبير السن في كأس الأمم.

الخروج المهين لمنتخب مصر يحظى بدعم الخواجة فيتوريا صاحب المشروع الوهمي ومن قبله اتحاد الكرة الذي تعاقد معه. البرتغالي خواجة مدرب محدود القدرات، كشفته بطولة أمم أفريقيا، وتبين أنه هش وقليل الفائدة أمام الفرق التي تلعب كرة قدم حقيقية.

اختياره بالدرجة الأولى يعد فشلا ذريعا لاتحاد الكرة، خاصة عندما تعلم أن راتبه 200 ألف يورو، وهو من أعلى الرواتب في البطولة وأعلى راتب. البطولة خالي الوفاض.

فيتوريا مدرب صاحب سيرة ذاتية مقبولة في تدريب الأندية، لكنه لا يملك المؤهلات لقيادة منتخب بحجم مصر، الذي فاز بكأس الأمم الأفريقية، لذا فإن النقاط والأسئلة لا تتوقف عند كيفية اختياره مدربا . المنتخب الوطني من بين المرشحين الذين وردت أسماؤهم عند الإعلان عن تعيينه في يوليو 2022.

كان هذا الخبر بعنوان بطولة أفريقيا تكشف مشروع فيتوريا الوهمي وبناء جيل جديد لمنتخب مصر ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل