التخطي إلى المحتوى

الحبس سنة لطبيب فى واقعة وفاة الطفل أيوب بالإسكندرية حيث ان

قضت محكمة استئناف الرمل الأولى بالإسكندرية، اليوم الاثنين، خلال جلسة الاستئناف، في واقعة الطفل أيوب الذي يحمل رقم 23739 لسنة 2023 جريمة، والمستأنف رقم 14971 لسنة 2023 محكوما عليه السجن سنة لطبيب التخدير بتهمة الإهمال الطبي والتسبب في وفاة الطفلة.

قضت محكمة جنايات الرمل الأول، المنعقدة بمجمع محمد كريم القضائي بالإسكندرية، ببراءة طبيب التخدير في القضية رقم 23739 لسنة 2022 أول جريمة الرمل، للإهمال الطبي، في وفاة الطفل أيوب.

وتعود أحداث القضية إلى أن الأجهزة الأمنية بمديرية أمن الإسكندرية، تلقت إخطارًا من قسم شرطة الرمل بورود بلاغ من والد الطفل يفيد بوفاة نجله نتيجة الإهمال الطبي بأحد المراكز الطبية. مركز. .

وأشارت الأسرة في بلاغها إلى أن الطفل يعاني من سعال شديد ونزلة برد، وأنه تم فحصه في أحد المراكز الطبية وبعد الفحص الطبي تبين وجود شيء يمنع دخول الطفل. الهواء في القناة الرئوية اليسرى واشتبه الطبيب بوجود مشاكل في التنفس وأمر بإجراء عدد من الفحوصات.

وأضاف التقرير أنه أثناء حديثه مع طبيب آخر أكد وجود قطعة جوز عالقة في مجرى الهواء الخاص به وطلب منه إجراء تنظير للطفل وعرض نفسه لإجراء عملية جراحية. وأكد الممرضون أن حالته مستقرة، لكنه توفي بعد خروجه من غرفة العمليات.

أصدر قسم جراحة الأطفال بكلية الطب جامعة الإسكندرية بيانا جاء فيه أن طبيب التخدير، وهو عضو هيئة تدريس بقسم التخدير ومسؤول عن التخدير في القسم لسنوات عديدة، شارك وأشرف على تخدير العديد من مرضى الحالات المعقدة. الحالات المتواجدة في الخدمة بما في ذلك الأطفال المبتسرين وحديثي الولادة ومرضى تأخر النمو والتشوهات الخلقية المتعددة، وأن ذلك يتم بشكل دوري وعلى مدى أكثر من 20 سنة، وقد أثبتت خلال هذه الفترة كفاءة كبيرة واستطاعت تخدير الحالات الصعبة بمعدل 2000 حالة سنويا حيث يقوم بتخديرها في القسم.

وفي ديسمبر الماضي، أصدرت محكمة جنايات الرمل قرارًا بإخلاء سبيل طبيب التخدير، بكفالة 50 ألف جنيه، وإحالة التقرير الطبي إلى لجنة ثلاثية، بشأن وفاة طفلة بأحد المستشفيات الخاصة بالإسكندرية.

كان هذا الخبر بعنوان الحبس سنة لطبيب فى واقعة وفاة الطفل أيوب بالإسكندرية ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل