التخطي إلى المحتوى

نيويورك تايمز تكشف تفاصيل الاتهامات الموجهة من إسرائيل لموظفى “الأونروا” حيث ان

كشفت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية تفاصيل الاتهامات التي وجهتها إسرائيل لبعض موظفي وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) بالمشاركة في هجمات 7 أكتوبر. الادعاءات الإسرائيلية وأجريت مقابلات مع المسؤولين الذين اطلعوا على محتويات هذه الوثائق.

ومن بين تفاصيل الاتهامات التي كشفت عنها الصحيفة الأمريكية، ما يتعلق بمرشد مدرسة من خان يونس جنوب قطاع غزة، متهم بالتعاون مع ابنه لاختطاف امرأة في إسرائيل.

بالإضافة إلى ذلك، اتهمت أخصائية اجتماعية من النصيرات وسط غزة بالمساعدة في نقل جثة جندي إسرائيلي قتيل إلى قطاع غزة، فضلا عن توزيع الذخيرة وتنسيق المركبات يوم الهجوم، وفقا للصحيفة.

وذكرت الصحيفة أن شخصا ثالثا وصف بأنه “شارك في مجزرة” في كيبوتس في قطاع غزة قتل فيها 97 شخصا.

وترد هذه الاتهامات في ملف مقدم إلى الحكومة الأمريكية يتضمن تفاصيل مزاعم إسرائيل ضد العشرات من موظفي الأونروا الذين تقول الحكومة إنهم لعبوا دورًا في هجمات حماس على إسرائيل في 7 أكتوبر أو في الهجمات بعد اندلاع الحرب.

وأعلنت الأمم المتحدة الجمعة أنها فصلت عددا من موظفيها بعد علمها بهذه الاتهامات. لكن لم يُعرف سوى القليل عن الاتهامات حتى قامت صحيفة نيويورك تايمز بمراجعة القضية.

ودفعت هذه الاتهامات ثماني دول، بما في ذلك الولايات المتحدة، إلى تعليق بعض المساعدات للأونروا، كما تُعرف الوكالة، حتى في الوقت الذي دفعت فيه الحرب الفلسطينيين في غزة إلى وضع يائس. وقُتل أكثر من 26 ألف شخص هناك ونزح ما يقرب من مليونين، وفقاً لمسؤولين في غزة والأمم المتحدة.

واتهم موظفو الأونروا بمساعدة حماس في تنفيذ الهجوم الذي أدى إلى اندلاع الحرب في غزة، أو مساعدتها في الأيام التي تلت ذلك. ويقول مسؤولون إسرائيليون إن حوالي 1200 شخص قتلوا في إسرائيل في ذلك اليوم وتم اختطاف حوالي 240 ونقلهم إلى غزة.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس إنه “مرعوب من هذه الاتهامات”، وأشار إلى أن تسعة من الموظفين الـ12 المتهمين قد طُردوا من العمل. لكنه دعا الدول التي علقت مساعداتها إلى إعادة النظر في قرارها. تعتبر الأونروا واحدة من أكبر جهات التوظيف في غزة، حيث توظف 13,000 شخص، معظمهم من الفلسطينيين.

كان هذا الخبر بعنوان نيويورك تايمز تكشف تفاصيل الاتهامات الموجهة من إسرائيل لموظفى “الأونروا” ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل