التخطي إلى المحتوى

أزمة فى سوق العقارات البريطانى تؤدى لانخفاض المبيعات وقلة المعروض حيث ان

تقرير جديد يكشف الأزمة التي تواجه سوق العقارات البريطانية: بحسب ما نشره موقع “ديلي ميل” البريطاني، استمر عدد مبيعات العقارات في الانخفاض مع نهاية العام الماضي، فيما تم بيع المزيد من العقارات. بيعت بأقل من المتوقع.

هذا التقرير هو أحدث نظرة عامة على حالة سوق العقارات في بريطانيا. ونشرته هيئة بروبرتي مارك التجارية للوكلاء العقاريين، والتي قالت إن هناك انخفاضًا بنسبة 28 في المائة في عدد العقارات الجديدة القادمة إلى السوق الشهر الماضي. وفي الوقت نفسه، انخفض عدد العقارات الجديدة القادمة إلى السوق الشهر الماضي بنسبة 31٪. ٪ من عدد المشترين المسجلين.

كما انخفض عدد المبيعات المكتملة أيضًا، حيث ذكر التقرير أنها استمرت في الانخفاض إلى أربعة فقط لكل وكالة عقارية في ديسمبر، مقارنة بستة في الشهر السابق. ويساعد هذا الانخفاض في الطلب على تفسير الزيادة الطفيفة في نسبة إعلانات الوكلاء. منازل للبيع بأقل من السعر المطلوب.

العقارات البريطانية

العقارات البريطانية

كما حدث انخفاض طفيف في عدد الوكلاء الذين يعلنون عن عقارات للبيع بالسعر المطلوب، حيث وصف الوكلاء العقاريون شهر ديسمبر بأنه شهر “قاتم”، لكن صورة جديدة تبدأ في الظهور مع بداية عام 2024 مع انخفاض حاد في العدد. من وكلاء العقارات. زيادة في عدد المشترين المسجلين الآن.

بدوره، قال أليكس لايل، من أنتوني روبرتس للوكلاء العقاريين: “في العام الماضي لاحظنا عودة حقيقية إلى الموسمية. يميل شهر ديسمبر إلى أن يكون أكثر هدوءًا بعض الشيء بينما تواجه عيد الميلاد، هناك عدد قليل من المشترين الجدد، وقليل من المخزون الجديد والأشخاص الذين يفكرون في فكرة التحرك والجلوس مكتوفي الأيدي وانتظار العام الجديد.

وأضاف: “لم يكن هناك سوى القليل من الأخبار الجيدة قبل عيد الميلاد، باستثناء تعليق آخر على سعر الفائدة الأساسي من بنك إنجلترا. لقد كانت بداية لشيء ما، ولكنها لم تكن كبيرة بما يكفي لتحفيز المشترين والبائعين، لأن المقرضين لم يفعلوا ذلك حقًا”. بدأت… خفض أسعار الفائدة على الرهن العقاري.

كان هذا الخبر بعنوان أزمة فى سوق العقارات البريطانى تؤدى لانخفاض المبيعات وقلة المعروض ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل