التخطي إلى المحتوى

زوجة تلاحق زوجها بدعوى حبس وتتهمه برفض الإنفاق على أولاده حيث ان

“دخل زوجي يتجاوز 45 ألف جنيه شهريا، ورغم ذلك يرفض الإنفاق على أولاده، عشت في الجحيم 14 شهرا بعد أن تركنا ورفض دفع مصاريفي، رغم أنني أهدرت أمواله دون حساب، بالإضافة إلى محاولته الانتقام مني وتدمير حياتي.” كلمات قالتها زوجته رفعت دعوى طلاق للأذى والسجن ضد زوجها أمام محكمة الأسرة في أكتوبر الماضي واتهمت زوجها بالتهرب من دفع الرسوم.

وقالت الزوجة في دعواها أمام محكمة الأسرة: “أجبر أطفالي على ترك المدرسة الخاصة ونقل أوراقهم إلى مدرسة حكومية مستغلا الولاية التعليمية التي كانت لديه، وعندما واجهته اعتدى علي بالضرب”. . أمام الأطفال وعائلته الذين رفضوا الدفاع عني رغم استغاثتي بهم، ومنذ تلك اللحظة تمت ملاحقتي بالاتهامات والافتراءات الخبيثة. » بعد رفضه كافة الحلول الودية لحل الخلافات بيننا وإعطاء أبنائه الحق في السكن والملبس.

وتابعت: “استعان بشهود زور وادعى أن وضعه المالي صعب، حتى أعيش شهورا في دوامة لإثبات حقيقة دخله وعدم دفعه لحقوقي القانونية، بالإضافة إلى محاولته الحصول على حقي القانوني”. إثبات تمردي ليخسر حقوقي التي تجاوزت 760 ألف جنيه انتقاما مني بعد أن طالبت بمصاريفتي.

تشمل إجراءات وشروط محاكمة الطلاق في محكمة الأسرة صحة الإعلان في محاكمة الطلاق، والعلاقة بين الطرفين بصفتهما الشخصية، وقطع العلاقة. الكاتبان العدلان المعينان لهذا الغرض بمجرد سماع المحكمة للطلاق، يقوم القاضي الكاتب العدل، بمجرد إرسال شهادة الطلاق، بإرسال نسخة إلى المحكمة التي تصدر الإذن بالإدلاء بالشهادة حول الطلاق، الذي يصدر القرار الذي، ويحدد في محتواه تكاليف الرعاية حتى انتهاء مدة الانتظار. وإذا بادر الزوج بالطلاق تعسفاً، وجب عليه تعويض الضرر الذي لحق بالزوجة، ويؤخذ ذلك في الاعتبار عند تقدير الضرر. ويتعين على الزوج إصلاح الضرر الذي حدث أثناء الطلاق وتحصل الزوجة على مبلغ يمثل واجب المتعة في حالة الطلاق.

كان هذا الخبر بعنوان زوجة تلاحق زوجها بدعوى حبس وتتهمه برفض الإنفاق على أولاده ويمكنكم التعليق او مشاركة الاخبار في مواقع التواصل